قصص نجاح

قصة نجاح عبد الله شبير

مشاركة
20-04-2019

أنا عبد الله إياد شبير أبلغ من العمر 10 سنوات، أسكن في مخيم النصيرات مع أسرتي المكونة من سبعة أفراد، قد توفي والدي في حادث سير، ومن هنا بدأت المعاناة وسرقة لحظات الفرح والسعادة، فوفاة والدي قد أثرت على كثيراً، حيث أصبحت أعاني من زيادة في كهرباء المخ.

 

ولكن امتدت يد جمعية نور المعرفة لتلامس قلوبنا متخطية كل المحن والظروف حاملة معها أعظم رسالة يمكن أن تصفها الإنسانية وهي كفالة اليتيم، حيث تمت كفالتي في الجمعية وكان لها الأثر الكبير في تغيير حياتي، فالكفالة وفرت لي الاحتياجات الأساسية والضرورية من دواء ومصاريف مدرسية.

 

فأنا واثق من إكمال دراستي وتحقيق طموحاتي، فيد العون التي مُدت من جمعية نور المعرفة ستبقى معي إن شاء الله لتفتح لي أبواباً من الأمل والنجاح

إضاقة تعليق